العثور على 172 جثة مجهولة في القاهرة والجيزة في 6 أشهر فقط.. ما قصتها؟ وماذا حدث بها؟

0

قال مصدر بمصلحة الطب الشرعي، إن مشرحة زينهم استلمت حتى الآن 172 جثة مجهولة من محافظتي القاهرة والجيزة خلال الأشهر الستة الماضية.

وأضاف المصدر أنّ هذا العدد يشير إلى أن العام الحالي قد يشهد تراجعا في أعداد الجثث المجهولة بنهاية العام مقارنة بالأعوام السابقة.

وأوضح أن العام الماضي انتهى مع وجود 360 جثة مجهولة الهوية داخل مشرحة زينهم تم العثور عليهم في محافظتي الجيزة والقاهرة، ضاربا المثل للوطن بأن عدد الجثث مجهولة الهوية التي كانت موجودة داخل المشرحة بنهاية العام الماضي، والتي تم العثور عليها في محافظتي القاهرة والجيزة، 360 جثة.

وأشار إلى أن 70% من الجثث المجهولة التي تم العثور عليها تخضع للكشف الظاهري فقط دون تشريح، وذلك لأن تلك الجثث تكون وفاتها طبيعية ولم تتعرض للتعفن أو التحلل

وبذلك يستطيع الكشف الظاهري تحديد إذا كانت توجد شبهة جنائية في الوفاة من عدمه.

ونوه بأن 30% من الجثث المجهولة يتم تشريحها بسبب حالة التعفن الرمي أو التحليل التي تكون عليه الجثة، وبذلك يصعب على الطبيب معرفة سبب الوفاة بواسطة الكشف الظاهري فقط.

وأكد أن نسبة قليلة من الجثث المجهولة التي تكون فيها الوفاة جنائية، حيث أن الغالبية من تلك الجثث تكون بسبب التقدم في العمر وخروج الشخص من المنزل ثم يضل طريق العودة، أوشخص خرج من المنزل دون حمل بطاقته وتوفي في الشارع، والأغلبية من تلك الجثث تكون من الأشخاص الذين يتسولون في الشارع وعند الأضرحة والمساجد الكبرى بالقاهرة والجيزة.

وأفاد بأن المشرحة تحتفظ بالجثة لمدة لا تقل عن شهر، ثم تصدر النيابة تصريحا بالدفن في مقابر الصدقة الخاصة بمستشفيات جامعة القاهرة، وذلك بعد إجراء تحليل البصمة الوراثية وتصوير الجثة تحسبا للتعرف عليه من قبل المترددين على المشرحة للسؤال عن تواجد ذويهم المتغيبين.