هل توفي وائل الإبراشي نتيجة خطأ طبي؟.. رئيس لجنة مكافحة كورونا يجيب

0

رفض الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، الحديث عن الحالة الصحية للإعلامي الراحل وائل الإبراشي قبل وفاته، قائلًا: “شهادتنا ستقال في الموقع الذي يستحق الرد”.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة “الحدث اليوم”، مساء الثلاثاء، أنّ هذه الأمور لا تُثار إعلاميًّا، موضحًا أن الإعلامي الراحل دخل المستشفى وهو في حالة صحية متدهورة جدًا.

وأوضح أن الإبراشي كان قد تعافى من فيروس كورونا لكن الرئة تأثرت بشدة بعد ذلك، مجدّدًا التأكيد بأنّ النجاح في علاج الإصابة بكورونا هو العلاج الصحيح منذ اليوم الأول.

وأشار حسني، إلى أنّ العلاج يجب أن يكون على يد متخصصين، متابعًا: “إذا كانت الرعاية في البداية لم تكن متخصصة فهذا لا يعني أنه عُولج بطريقة خطأ.. لكن الطبيب لم يكن متخصصًا”، وذلك ردًا على زوجة الإعلامي الراحل التي تحدّثت عن علاجه بطريقة خاطئة أدّت إلى تدهور حالته.

ولفت إلى أنّ هذا الأمر لم يحدث من الإبراشي فقط، لكنّ الأمر يخص الكثير من الحالات، إذ مع زيادة الأعداد في الموجة الأولى وتوقف بعض الأطباء عن العمل في المرحلة الثانية أدّى إلى تدخل غير المتخصصين في العلاج وهو ما أدّى إلى تقديم الرعاية بشكل غير مناسب.

وتوفي الإعلامي وائل الإبراشي، مساء يوم الأحد، عن عمر ناهز الـ 58 عامًا، لمعاناته من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، وقد خرجت زوجته متحدثة عن خطأ طبي تسبب في تدهور حالته وصولًا إلى الوفاة، الأمر الذي أثار تحفظ نقابة الأطباء التي نفت هذا الأمر.