أول تعليق رسمي مصري على تحذيرات بريطانية باختفاء الإسكندرية

0

قال وزير الري محمد عبد العاطي، إنّ حديث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قمة المناخ بإسكتلندا، عن اختفاء مدن مثل الإسكندرية بسبب التغير المناخي يعد جرس إنذار.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية: “قمنا بحماية 118 كيلو متر، ونعمل على حماية نفس المساحة في المستقبل، والتغيرات المناخية تحدث في أوقات متفرقة، ودول متفرقة”.

وتابع: “تسبب سيل 2014 في إحداث خسائر جسيمة في سيناء، ومن بعدها حدث في 2015 في غرب الدلتا ثم 2016 في رأس غارب ولكن في الوقت الحالي لم تحدث أزمات كبيرة نتيجة حدوث ذلك”.

وأضاف عبد العاطي خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صالة التحرير” المذاع على فضائية “صدى البلد”، أن إزالة المخلفات والتعديات على الأراضي الزراعية تسهل تصريف المياه عند حدوث أي سيل أو ظواهر طبيعية لافتا إلى أن مصر تستعد لتحجم قيام هذه الظواهر التي لن تحدث قريبا ولكن لن تنتظر الدولة حدوث هذا الوقت، مبينا أن الدولة أنشأت 1450 منشأة للحماية من السيول.

وأشار إلى إزالة التعديات على مخرات السيول وصيانة المخرات كل عام تحسبا لأي سيل.

وأوضح أنّ دولة عمان شهدت أمطار قوية من فترة وتسببت في خسائر وتحاول مصر تجنب أي خسائر.

ولفت إلى أنّ الدولة منذ سنتين حذرت المواطنين لوجود أمطار قوية وطالبت الموظفين بالجلوس في المنازل لذا فإن الدولة دائما مستعدا لتقليل الخسائر والتصدي لأي أحادث تؤثر على سير حياة الأشخاص.

وذكر أن السيول قد تحدث كل 100 سنة ولكن على الدولة الاستعداد لهذا الأمر دائما.