تصريحات نارية لرونالدو بعد ملحمة مانشستر وأتالانتا.. ويلمح لمصير سولشاير

0

من جديد، ارتدى البرتغالي كريستيانو رونالدو ثوب البطل مجددًا وسجّل هدفين لينقذ فريقه مانشستر يونايتد من كمين مضيفه أتالانتا الإيطالي.

وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل منهما، في المباراة التي أقيمت مساء الثلاثاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول لدوري الأبطال.

الدون حرم فريق أتالانتا من التقدم خطوة مهمة على طريق التأهل للدور الثاني (دور الستة عشر) بالمسابقة التي يخوضها الفريق الإيطالي للمرة الثالثة فقط.

بنتيجة التعادل، رفع أتالانتا رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثالث في المجموعة وارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى سبع نقاط وتراجع للمركز الثاني بفارق الأهداف فقطك خلف فياريال.

وعقب المباراة، قال رونالدو إنّ مانشستر يونايتد لم يستسلم حتى الدقيقة الأخيرة لكنهم كانوا”محظوظين أمام أتالانتا.

وأضاف: “كانت مباراة صعبة، اتسم اللعب في بيرجامو بالصعوبة دائما، لكننا كنا واثقين حتى النهاية وأنا سعيد”.

وتابع: “لم نستسلم وكنا واثقين حتى النهاية وهي نتيجة جيدة لنا، البداية كانت صعبة، نعرف أن أتالانتا سيضغط بقوة ولديهم مدرب رائع”.

ومضى يقول: “عندما كانت ألعب مع يوفنتوس كان من الصعب مواجهتهم، وكنا محظوظين في النهاية بعض الشيء لكنها كرة القدم”.

وصرح النجم البرتغالي: “علينا مواصلة التحسن، لدينا لاعبون مختلفون ونظام مختلف وعلينا التأقلم سويا، وسيتطلب هذا الوقت ولدينا الوقت للتحسن وأن نصبح أفضل”.

تصريح رونالدو الأخير فُهم منه أنه تلميح لمصير المدرب النرويجي سولشاير الذي طالته الكثير من الانتقادات بسبب سوء النتائج وتراجع المستوى، لا سيّما بعد الخسارة بخماسية من ليفربول الإنجليزي.

وفُسِّر تصريح الدون بأن الفترة المقبلة ستشهد منح المدرب مزيدًا من الوقت لتحقيق الانسجام الذي يحتاجه الفريق.