بعد الهجوم على المواطنين “المتفرجين”.. مصاب في جريمة الإسماعيلية يفجر مفاجأة مدوية

0

روى محمود أحمد، 62 عامًا المصاب فى حادث جريمة القتل بالإسماعيلية، تفاصيل المشهد البشع الذي صدم وروّع المصريين.

وقال محمود إنّه كان يسير في الشارع بالقرب من منزله، ويتحدث في الهاتف، وفوجئ بقيام شخص يصوب سلاح نحوه من الخلف، فسقط على وجهه واتصل بنجله وأخبره بما حدث.

وأضاف أن الله كتب له عمر جديد، بسبب شدة الإصابة التى تعرض لها، بقطع خلفى فى الرقبة، وقطع أوتار اليد.

وأكّد أن تم نقله علي الفور لجامعة قناة السويس من أجل إنقاذه.

وأشار إلى أنه أجرى جراحة عاجلة داخل مستشفي جامعة قناة السويس، لإصلاح قطع الأوتار، وتوصيل الأعصاب، وإنقاذ اليد من البتر.

كما تم إجراء جراحة عاجلة، لإصابة الرقبة وخياطة العضلات، وإصلاح الجرح بعمليات الطوارئ داخل مستشفى الجامعة.

وأكد “محمود” أنّ المتهم في واقعة القتل، كان مصاب بهستيريا بعد قيام بهذه الجريمة البشعة، وكان من الممكن أن يقتل عدد آخر من المواطنين لولا سيطرة المواطنين عليه في الشارع.

يأتي هذا فيما قررت نيابة ثانٍ وثالث الإسماعيلية، حبس المتهم عبد الرحمن نظمي وشهرته عبد الرحمن دبور، 15 يومًا على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد.

واستمعت النيابة لأقوال المتهم، ثم أصطحبته إلي مسرح الجريمة بشارع بحرى وطنطا التابع لدائرة قسم ثانٍ لتمثيلها.

واستدعت النيابة شهود العيان وأصحاب المحال بالمنطقة للاستماع إلى أقوالهم وجمع الاستدلالات اللازمة لكشف دوافع المتهم لارتكاب جريمته البشعة.

كما تم تفريغ كاميرات المراقبة في مسرح الجريمة.

وكانت الإسماعيلية، قد شهدت حادث قتل بشعة بعدما أقدم شاب في العشرينات من عمرة يدعى “عبد الرحمن نظمى وشهرت “عبد الرحمن دبور”، يعمل في بيع الموبيليا، كما عمل فترة بائع أسماك مقيم بمنطقة حى السلام التابعة لقسم ثانٍ بمدينة الإسماعيلية، بذبح أحمد حلمى وشهرت أحمد نزاجة، كان يعمل سمكرى سيارات، وخلال الفترة الأخيرة كان يعمل في إصلاح وبيع العجل المستعمل، مقيم في نفس العنوان، بقتل الأخيرة وذبحه وفصل رأسه عن جسده والتمثيل بجثته.

كما أصاب المتهم اثنين من المواطنين خلال مرورهم بمسرح الجريمة في تقاطع شارع بحرى وطنطا بحى ثانٍ الإسماعيلية.

وتمكن الأهالى من السيطرة على القاتل وإلقاء القبض عليه وتسليمه للشرطة وبحوزته سلاح الجريمة.

من جانبه، أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوى بسرعة إنهاء التحقيقات فى حادث الإسماعيلية.

وتجري الأجهزة الأمنية تحقيقات موسعة في واقعة إقدام أحد الأشخاص على قتل عامل ظهرًا بأحد شوارع الإسماعيلية للوقوف على ملابسات الحادث.

ومرتكب الواقعة مهتز نفسيًا بالإسماعيلية “سبق حجزه بإحدى المصحات للعلاج من الإدمان”، قام بالتعدي بساطور على عامل، مما أدى إلى فصل رأسه.

وتبين أنه كان يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجني عليه وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتم العرض على النيابة العامة، التى أصدرت حكمها بحبسه.