خبير يفجر مفاجأة: اللي هيموت في الميتا فيرس ممكن يموت في الحقيقة

0

كشف استشاري النظم والمعلومات محمد سعيد، خطورة استخدام تقنية ميتا فيرس أو الواقع الافتراضي التي أثارت الجدل خلال الأيام الماضية التابعة لمؤسسة ميتا الجديدة “فيسبوك”.

وقال سعيد في تصريحات تلفزيونية، إنّ تقنية الواقع الافتراضي لها مزايا عديدة يمكن إضافتها في مجال العمل.

وأضاف: “إذا نظرنا إلى فيس بوك سنجد أنه على مدار 15 سنة استطاع السيطرة على حياة أكثر من مليار شخص حول العالم”.

وتابع: “كيف يكون الحال إذا تحدثنا عن العالم الافتراضي الذي لا يعتمد على مجرد كتابة نصوص وتبادل صور”.

وأكمل: “مارك زوكربيرج رصد ميزانية بقيمة 100 مليار دولار لإنشاء هذا التطبيق واستحوذ بالفعل على العديد من الشركات المتخصصة في مثل هذه التقنيات.

وأوضح طريقة استخدام التطبيق، قائلًا: “المستخدم يخلق لنفسه الشخصية التي تمثله كما يخلق لنفسه المكان الخاص به ويبدأ أصدقائه في العيش معه داخل هذا المكان، متجاوزًا حدود الزمان والمكان”.

وأكد أن التطبيق له جوانب سلبية عديدة ويجب وضع إجراءات للحماية منه بمجرد ظهوره على أرض الواقع.

وأكمل: “مارك زوكربيرج نفسه حذرنا وقال اللي هيموت في الميتا فيرس ممكن يموت في الواقع”.

وأشار إلى أن جملة زوكربيرج هي جملة تسويقية تشير إلى مدى الاستغراق المحتمل للمستخدمين في الواقع الافتراضي.