“مفاجأة اللانجيري”.. تفاصيل جديدة وصادمة لواقعة تصوير الفتيات في بروفة محل العمرانية

0

اهتز الرأي العام بعد واقعة تلصص ابن صاحب محل بمنطقة العمرانية في الجيزة، على فتاة داخل غرفة تغيير الملابس “البروفة”.

مكتشفة الواعقة تدعى مريم مجدي، توجت رفقة صديقتها إلى محل الملابس لشراء فستان لها، وخلال قياسها للفستان فوجئت باشتباك صديقتها مع ابن صاحب المحل الشاب الثلاثيني.

بعد ذلك شاهدت ثقب صنعه المتهم خلال غرفة البروفة من خلاله يصور الفتيات والسيدات أثناء تبديلهن الملابس.

بحسب رواية “مريم”، فقط طلب ابن صاحب المحل من صديقتها أن تقيس قطعة “لانجيري” لكنها استغربت طلبه، لأن هذه الملابس لا تقاس، وبدا فيما بعد أنه كان ينوي تصويرها عارية.

وجدت الفتاة شيئًا يتحرك داخل الحائط بغرفة تغيير بمحل ملابس في منطقة العمرانية بالجيزة، وبإمعان النظر تبينّ لها وجود عين بشرية تترصدها من ثقب في الحائط.

فوجئت الفتاة بشخص يتلصص عليها أثناء تبديل ملابسها، وفور التقاء عينيهما بدأت في الصراخ وتجمهر الأهالي واتصلت بالشرطة.

حدث ذلك في شارع فاطمة رشدي، بدائرة قسم شرطة العمرانية، إذ استقبلت شرطة النجدة استغاثة من مواطنة أخبرتهم فيها بحالة تحرش داخل محل ملابس.

وقالت صاحبة البلاغ إن شابا هو مرتكب الواقعة، وتبينّ أنه ابن صاحب المحل.

وعقب القبض على المتهم ويُدعى خالد، 32 سنة، حاصل على دبلوم سياحة وفنادق، اقتادته أجهزة الأمن إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مريم كشفت أنّ هذه الواقعة لم تكن الأولى إذ سبق ضبطه من قبل وتشميع المحل لكنه فتحه من جديد.

وأشارت إلى أن الشرطة حرزت نحو 950 صورة لفتيات وسيدات أثناء تغيير ملابسهن.