الإفتاء تحذر: الست ممكن تستشعر إن زوجها مش معاها ومركز مع واتساب أو فيسبوك

0

قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية، إنّ أسباب الطلاق تتراوح بين سبعة وثمانية أسباب، بينها جانب اقتصادي وعدم التكافؤ بين الزوجين وفارق السن وتدخل الأقارب.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حقائق وأسرار” الذي يُقدمه الإعلامي مصطفى بكري عبر شاشة “صدى البلد”، مساء الخميس، أنّ هناك سببًا جديدًا للطلاق وهو التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، التي وصفها بأنّها قد تجعل الشخص في حالة اغتراب في بيته.

وتابع: “الست ممكن تستشعر إن زوجها مش معاها ومركز مع واتساب أو فيسبوك أو العكس، ومن ثم يحدث نوع من الجفاء أو التصادم والتنازع”.

وأشار إلى أنّ لجنة الإرشاد الأسري تحل الكثير من الخلافات بين الزوجين، محذّرًا من أن الطلاق مفهوم كبير.

وأكمل: “الزواج لا ندخل فيه إلا بيقين، إذ يكون هناك شهود وولي وصداق وتوثيق، والطلاق نخرج به باليقين أيضًا، وبالتالي يجب أن نتيقن لوقوعه بنسبة 100% استنادًا للقاعدة التي تقول إن اليقين لا يزول بالشك”.