جن منعها من إتمام الدخلة.. قصة مأساوية لعروس الدقهلية بعد 3 أيام زواج

0

تمكنت مباحث الدقهلية، من حل لغز العثور على عروس بها جرح ذبحى بالرقبة وعدة طعنات بالصدر والبطن واليد اليسرى داخل منزلها بعد ثلاثة أيام فقط من زواجها.

جاء ذلك بعدما أدلت الزوجة باعترافات تفصيلية بعد إفاقتها من الغيبوبة، وأكدت العروس أنها حاولت إنهاء حياتها للتخلص من زواجها وأنها من أول لحظة رفضت إتمام زواجها عقب دخولها شقة الزوجية.

وانتقل فريق من النيابة العامة إلى المستشفى لسماع أقوال الزوجة تفصيليًّا بعدما عادت من الغيبوبة.

وقالت الزوجة إنّها يوم الواقعة شعرت بإكتئاب شديد وقررت إنهاء حياتها بعدما عاشت ثلاثة أيام في الجحيم على حد قولها.

وأضافت أنّ الزوج لم يدخل بها وأنها مازالت عذراء وأنها كانت تشعر بالإختناق كلما اقترب منها زوجها.

وأوضحت أنّ الزوج أحضر شيخًا ليرى ما بها والذى أكد أن عليها جنًا يمنعها من إتمام الدخلة وصباح الواقعة ذهب الزوج لإحضار نفس الشيخ فقررت إنهاء حياتها للتخلص من التعاسة التي تعيشها.

يأتي هذا فيما كشف تقرير الطب الشرعى عن مفاجأة أخرى بعدما أكد أن العروس مازالت عذراء رغم مرور 3 أيام على زواجها وأن اتجاه الجروح والجرح الذبحى بالرقبة تتناسب مع أقوالها.

يشار إلى أنّ اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية مدير مباحث الدقهلية بورود بلاغ للعميد محمد جادو مأمور مركز شرطة الجمالية ببلاغ “أحمد. إ”، 27 سنة، بالعثور على زوجته بشقتهما وبها طعنات متفرقة في الجسم، وتم نقلها لمستشفى الجمالية المركزي في حالة خطرة.

على الفور، انتقل ضباط المباحث لمكان البلاغ وتبين أن الزوجة بها عدة طعنات تتعدى 20 طعنة متفرقة في البطن واليد والصدر بخلاف جرحى ذبحى بالرقبة، وتم تحويلها مستشفى الطوارئ بالمنصورة لإجراء جراحة عاجلة .

وتم التحفظ على الزوج والشيخ المرافق له، كما تم التحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط منزل الزوجين وتحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، وتم اخلاء سبيلهم بعد ذلك.