يا فضيحتك يا فنانة.. 12 قضية دعارة ومخدرات هزت الوسط الفني

0

هناك الكثير من جرائم الآداب والدعارة والمخدرات التى حدثت في الوسط الفني وأثارت جدلًا صاخبًا، بعد اتهام بعض الفنانات بممارسة الدعارة وتعاطي المخدرات.

غادة إبراهيم
لم تصل إلى مستوى نجومية يجعلها تتعرض للشائعات التي تضر سمعتها لكن الممثلة غادة إبراهيم تورطت في إدارة شبكة دعارة بمصر، حسبما نشرت إحدى الصحف.

وألقي القبض على فتاة وهي تمارس أفعال تتنافى مع الآداب العامة، وأثناء التحقيق معها قالت أن الشقة التي تم القبض عليها بها تمتلكها الفنانة غادة إبراهيم .

الخبر أثار غضب غادة وهو ما جعلها تقرر رفع دعوى قضائية ضد هذه الصحيفة، واتهمتها بالتشهير بها والإساءة لسمعتها من أجل كسب رضا فنانة أخرى تحاربها.

ولم تكشف غادة عن اسم هذه الفنانة، وأكدت فقط أنها لن تترك حقها.

عايدة رياض
هناك فنانات دخلن السجن بعد اتهامهن بممارسة أعمال منافية للأداب ومنهن عايدة رياض والتي تم القبض عليها بتهمة ممارسة الرزيلة بإحدى الشقق بمنطفة مصر الجديدة.

صدر حكم قضائي بحبسها لمدة عام، لكنها نجحت في إثبات برائتها وتأكدت المحكمة أنه تم زج إسمها في هذه القضية للتشهير بها، وبالفعل خرجت من السجن بعد قضائها ثلاثة شهور به.

وفاء عامر وحنان ترك
كان القبض على وفاء عامر وحنان ترك عام 1997 من القضايا التي أثارت الرأي العام لفترة طويلة، ولم يتم الكشف عن كافة الحقائق الخاصة بهذه القضية.

البعض أكد أن وفاء وحنان تم القبض عليهما عن طريق الخطأ والأمر غير مقصود، أما البعض الأخر فإتهم نظام مبارك بتلفيق الإتهامات لهما من أجل التشويش على احد الأحداث الإرهابية التي وقعت قبل القبض عليهما بأيام.

وفاء وحنان يرفضان الحديث عن هذه القضية، التي أجبرتهما على قضاء 12 يوم داخل أحد السجون في مصر حيث تم إخلاء سبيلهما وتم حفظ القضية.

حنين
تورطت فنانات يعتبرن في بداية مشوارهن الفني في قضايا مخلة بالآداب، ومنهن حنين والتي ظهرت بمسلسلي صاحب السعادة و هبة رجل الغراب.

وتمكنت الإدارة العامة لحماية الآداب بالقبض عليها أثناء ممارستها الرزيلة مع رجل أعمال عربي، كذلك تم القبض العام الماضي على ممثلة شابة تدعى آمال حمدي أثناء تواجدها بغرفة ثري عربي بأحد الفنادق الكبرى في القاهرة.

المطربة فاطمة
حُبسِت المطربة “فاطمة.أ” الشهيرة بـ”إغراء” 4 أيام على ذمة التحقيقات، لإتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، وعرض مُصنف سمعى وبصرى «مقطع فيديو» بدون ترخيص، وإثارة الغرائز من خلال إيماءات جنسية.

وكشفت التحقيقات أن «إغراء» مُسجلة آداب، وسبق ضبطها على خلفية اتهامها بالتحريض على الفسق وتسهيل الدعارة.

6- ميمي شكيب
كانت تقيم حفلات يومية فى منزلها، يحضرها شخصيات كبيرة وأثرياء مصريين وعرب، بالإضافة لعدد من الفنانات الشابات الجميلات.

فى فبراير 1974، تم القبض عليها ومعها 8 فنانات شابات اللاتي كن يحضرن حفلاتها باستمرار فى شقتها بقصر النيل، وهن عزيزة راشد، وزيزي مصطفى، وناهد يسري، وكريمة الشريف، وميمي جمال، وآمال رمزي، وسهير توفيق، وسامية شكري، ومجموعة من النساء من خارج الوسط الفني، بتهمة إدارة منزلها للأعمال المنافية للآداب، وهى القضية التي عرفت باسم «الرقيق الأبيض».

حصلت شكيب وباقي المتهمات على البراءة فى 16 يوليو 1974، لعدم ثبوت الأدلة، وعدم ضبطهن فى حالة تلبس، حيث تم إلقاء القبض عليها وهي تشرب القهوة.

“شيما”.. مطربة “عندي ظروف”
قضت محكمة جنح النزهة، برئاسة المستشار أحمد بهجت، بحبس المطربة شيما عامين وغرامة بقيمة 10 آلاف جنيه، بتهمة التحريض على الفسق ونشر فيديو خادش للحياء.

وأدلت شيما باعترافات تفصيلية أمام معتز زكريا وكيل النائب العام، وقالت إنها كانت تقيم بمدينة طنطا، وبعد وفاة والدها قررت السفر مع والدتها إلى القاهرة، بحثًا عن العمل للإنفاق على نفسها ومساعدة والدتها.

8-وفاء مكي
أصدرت محكمة جنايات شبين الكوم في المنوفية، في 2001، حكمها بمعاقبتها الفنانة وفاء مكي بالأشغال الشاقة 10 سنوات، ومعاقبة والدتها، ليلى سيد الفار، وابن خالتها، السيد الفار، وصديقها الممثل، أحمد البرعي، وطليقها أيمن غزالي بالحبس لمدة عام، بتهمة تعذيب الخادمتين الشقيقتين مروة وهنادي أحمد فكري، واحتجاز الأولى في مرحاض شقة الفنانة في منطقة الدقي في الجيزة وهتك عرضها وكيها بالنار في أماكن حساسة من جسدها بمساعدة والدتها.

هذه القضية هزت الوسط الفني والرأي العام، خاصة أن «مكي» هربت مع والدتها التي اشتركت معها في القضية قبل إلقاء القبض عليهما.

هياتم
ارتدت الراقصة والممثلة هياتم، النقاب ليس لتنضم إلى قائمة الفنانات المعتزلات اللاتي ارتدن الحجاب ويحضرن الجلسات الدينية وإنما لتهرب من أحكام قضائية بحبسها.

جاء ذلم بعد أن أنقصت عمرها 11 سنة في بطاقة الرقم القومي، وزورت حالتها الاجتماعية على أنها آنسة، وساعدها في ذلك رجل أعمال، صاحب شركة استيراد وتصدير، حيث قام بإخفائها في شقته.

بعد رحلة هروب استمرت 5 شهور ألقت الشرطة القبض علي «هياتم»، في نوفمبر 2005، لتنفيذ عدة أحكام قضائية بينها أحكام نهائية صادرة ضدها بالحبس.

وأيدت محكمة جنح مستأنف الدقي الحكم الصادر من محكمة أول درجة بحبس «هياتم» مدة 6 أشهر لاتهامها بإدلاء بيانات غير صحيحة أثناء قيامها بإستخراج بطاقة الرقم القومى الخاصة بها، مدعية أن سنها أصغر من عمرها الحقيقي بنحو 11 سنة، وأنها آنسة بالرغم من أنها سبق لها الزواج، بهدف الزواج من شخص تعرفت عليه في الفترة الأخيرة.

وقضت هياتم، بضعة أسابيع في السجن، حتى ألغت محكمة جنح مستأنف الدقي الحكم بحبس الفنانة والاكتفاء بتغريمها‏500‏ جنيه‏.

دينا الشربيني
ألقت الإدارة العامة للمخدرات القبض على الفنانة، دينا الشربيني، أثناء شرائها كوكايين من منزل خالد السيد طارق، نجل صاحب شركة شهيرة لتصميم المطابخ بمنطقة الزمالك، في نوفمبر 2013، حيث اعترفت أنها دائمة التردد على الشقة لشراء المخدرات.

أصدرت المحكمة حكما بالحبس سنة «الشربيني» وتغريمها مبلغ 10 آلاف جنيه، كما حكمت على «طارق» بالحبس 25 سنة وتغريمه 200 ألف.

مباحث المخدرات التابعة لمديرية أمن القاهرة كانت قد تلقت معلومات بشأن قيام عاطل باستئجار شقة سكنية في منطقة الزمالك، ليتخذها وكراً لترويج المخدرات، خاصة بين الطبقات الراقية، وفور وصول قوات الشرطة ومداهمة الشقة، فوجئوا بوجود «الشربيني» بصحبة الشاب، وقضت عامًا في السجن وتم الإفراج عنها مؤخرًا.

11-نيفين مندور
جاءت الفنانة نيفين مندور، التي اشتركت في فيلم «اللي بالى بالك» والشهيرة بـ«فيحاء»، ضمن القائمة بعدما تم إلقاء القبض عليها برفقة شخصين أحدهما نقيب والآخر مدير تسويق بأحد النوادي داخل سيارة وبحوزتهم كمية من مخدر البانجو تتجاوز 80 جرامًا، و40 جراما من الهيروين، وذلك في مارس 2013.

أمام تحقيقات النيابة، أنكرت مندور التعاطي، وتم إخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه، وجاء تقرير الطب الشرعي ليثبت أنها تتعاطى الهيروين هي وصديقها مدير التسويق.

نهى العمروسي
انضمت نهى العمروسي للفنانين الذين حامت حولهم شائعات الإدمان، عقب القبض عليها بصحبة المخرج السينمائي، عمرو فاروق، في مارس 2014، لحيازتهما مواد مخدرة.

وتم ضبطهما داخل محل بالزمالك يمتلكه الأخير وبصحبتهما 9 أشخاص آخرين، خلال تعاطيهم المخدرات، حسب محضر الضبط.

أنكرت كل من العمروسي والمخرج أمام النيابة تعاطيهما للمخدرات، وأصرا علي إجراء تحليل لهما بالطب الشرعي، لكن النيابة وجهت لهما اتهامات بحيازة وتعاطي المواد المخدرة، وإدارة مكان لبيع وترويج المخدرات، وذلك بعد توصل تحريات المباحث إلى قيام المخرج باستغلال المحل الذي يمتلكه وأحاله إلى وكر لتعاطي المخدرات.

وتبين أيضا تردد عدد من الفنانين عليه، وتم العثور علي كمية من الهيروين والحشيش والبانجو.

وقررت النيابة حبس العمروسي وباقي المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات، ثم تم إخلاء سبيلها بكفالة 10 آلاف جنيه بعد خضوعها للتحليل الطبي لمعرفة ما إن كانت تتعاطى المخدرات أم لا، وثبت أن دمها خال من أنواع المخدرات.