هزة مدمرة ومئات القتلى.. تاريخ زلازل مصر في شهر أكتوبر

0

شعر بعض المصريين، اليوم الثلاثاء، بهزة أرضية خلال الساعات المبكرة من صباح اليوم.

وشهد شهر أكتوبر وقوع أكثر من زلزال في مصر.

في 12 أكتوبر عام 1992، وفي تمام الساعة 3:10 عصرا، عاشت مصر حالة من الذعر بوقوع الزلزال المدمر.

بلغت قوة ذلك الزلزال 5.9 ريختر، واستمرت الهزة لما يقرب من 60 ثانية، بدلت الأحوال، وجعلت المصريين في حالة من الرعب، فارين إلى الشوارع بطريقة عشوائية، تاركين منازلهم وأعمالهم.

وأسفر الزلزال عن وقوع أكثر من 368 قتيلا، بينهم نحو 200 طالب، و3500 مصاب، وانهيار 182 منزلًا، وتصدع 1092 عقارا، كما تهدمت وتصدّعت 44 منشأة، تشمل المدارس والمباني الحكومية والمساجد والكنائس.

وفي 12 أكتوبر عام 2021، كشف رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية في مصر جاد القاضي، أن محطات الشبكة القومية للزلازل سجلت هزة أرضية الساعة 11:25 دقيقة، بقوة 6.1 جنوب جزيرة كريت.

لم يمر شهر أكتوبر، حتى فوجئ المصريون في صباح اليوم بهزة أرضية أخرى.

وأفاد المركز الأوروبي لرصد الزلازل، بأن زلزالا بقوة 6.4 درجة هز البحر الأبيض المتوسط، في حين أفادت وسائل إعلام بأن سكان مصر ولبنان شعروا بالهزة.

الهزة وقعت على بعد 219 كيلومترا من جنوب جزيرة رودوس اليونانية، وأوضحت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، أن زلزالا بقوة 6 درجات ضرب سواحل قضاء قاش في ولاية أنطاليا.

وذكرت “رويترز” أن سكان القاهرة، ومدن أخرى، شعروا بهذا الزلزال، في حين لفت موقع “لبنان 24” إلى أن سكان بيروت والشمال اللبناني شعروا بالهزة الأرضية، التي امتدت لتشمل الساحل السوري، كما شعر الإسرائيليون بهذه الهزة، خاصة في تل أبيب والقدس.