كبير الغواصين يفجر مفاجأة مدوية عن حادثة ميكروباص كوبري الساحل

0

وصف هشام الشوبكي كبير غواصي مصر، القصة المتداولة بشأن سقوط سيارة ميكروباص من أعلى كوبري الساحل في نهر النيل بأنّها “فنكوش”.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة “الحدث اليوم”، مساء الاثنين، إن أحدًا لم يتقدم ببلاغ عن المختفين “المفترضين” في الحادث، كما أنّ أعمال البحث عن لم تسفر عن التوصل إل شيء.

وأضاف أن “الميكروباص” إذا كان قد سقط في نهر النيل، لا يمكنه أن يبعد أكثر من 100 متر في تجاه القناطر الخيرية، مؤكّدًا أنّ أقل جهاز على مركب صيد يكشف المياه.

ودعا الشوبكي، إلى محاكمة مقدم البلاغ عن هذه الحادثة، واتهمه بأنّه تسبب في إرهاق وزارة الداخلية على مدار الساعات الماضية، في إشارة إلى جهودها في البحث عن السيارة المبلغ عن سقوطها.

وكشف مصدر مطلع على جهود الإنقاذ في واقعة غرق ميكروباص بركابه في نهر النيل من أعلى كوبري الساحل، أن الأجهزة الأمنية تتحفظ على شخصين مُبلغين عن الواقعة.

وقال المصدر إنّ المبلغين عن الواقعة أكّدا رواية اختراق سيارة ميكروباص للسور الحديدي لكوبري الساحل وسقوطها في قاع نهر النيل، مشيرًا إلى أن فرق الإنقاذ والأجهزة المعنية تواصل عمليات البحث منذ أمس الأحد دون العثور على أي دليل يفيد بسقوط السيارة حتى الآن.

وأضاف أنّ البحث عن الميكروباص في أعماق نهر النيل امتد لمسافة كليومترين من مكان الحادث، دون العثور على أي أثر.