التحريات تكشف حقيقة الصورة المتداولة لحادث سقوط مكيروباص بنهر النيل

0

توصّلت تحريات مباحث الجيزة، إلى حقيقة صورة لحظة سقوط سيارة من كوبري أعلي كوبري الساحل التي تم تداولها عبر مواقعة التواصل الاجتماعي وسيطرت علي محركات البحث “جوجل” بعد نشر خبر الحادث ظهر أمس الأحد.

بالفحص، تبين أنها صور قديمة وتعود إلى لسنة 2013 أثناء حالة الفوضى عقب ثورة 30 يونيو.

يأتي هذا فيما قالت مصادر أمنية بمديرية أمن الجيزة، إن فريق البحث عن السيارة الميكروباص التي وردت معلومات بسقوطها بالركاب من أعلى كوبري الساحل لم يتوصل حتي الآن إلى أي معلومات عنها بعد مرور 24 ساعة من البحث المتواصل، مؤكدة أن الأجهزة الأمنية لم تتلقَ أي بلاغات بتغيب بدوائر الاقسام المحيطة بالواقعة حتى الآن.

وأضافت أن مصدر المعلومات عن حادث كوبري الساحل حتى الآن شهود عيان فقط، ولا توجد فيديوهات أو صور توثق الحادث، وقال هي مجرد اجتهادات شخصية فقط من بعض شهود عيان وجاري التأكيد منها.

كما يواصل ورجال الإنقاذ النهري عمليات البحث عن الميكروباص الذي أكد عدد من شهود عيان سقوطه من كوبري الساحل في قاع النيل بالركاب ظهر أمس الأحد ولا يوجد أي أثر عنها حتى الآن.