ثروتك في درج الكومدينو.. علامة في الـ50 قرشا المعدنية تمنحك آلاف الجنيهات

0

يحب الكثيرون جمع العملات القديمة وبيعها، ويبحثون دوما عن أعلى سعر في سوق العملات القديمة.

وكل العملات التي صدرت في عهد الملك فاروق مطلوبة ويتحدد سعرها حسب حالتها، فمن المعروف – بحسب محمد الحربي، تاجر عملات قديمة – أن العملات الورقية تهلك بسرعة ولذا فهي نادرة ويصل بعضها إلى 50 ألف جنيه حسب الفئة وتاريخ الإصدار وتوقيع محافظ البنك المركزي.

وعملة الشلن الورقية المكتوب عليها “الدولة المصرية” صدرت أواخر عصر الملك فاروق، يقدر سعرها بآلاف الجنيهات حسب حالتها.

أما الشلن (5 قروش) المكتوب عليه «جمهورية مصر العربية»، فقد صدر في عهد الرئيسين الراحلين جمال عبدالناصر والسادات، وهو ليس له قيمة..

كما أن هناك عملات أخرى يزداد الطلب عليها مثل عملة البريزة الورقية (10 قروش) التي تصل إلى 60 ألف جنيه، ومكتوبا عليها «الدولة المصرية»، والقرش المرسوم عليه صقر والصادر عام 1973 ويصل سعره إلى 30 ألف جنيه.

ملايين الأشخاص يمكنهم كسب 5000 جنيه أو أكثر من 300 دولار من خلال عملة واحدة رائجة ويكثر البحث عنها وهي «50 قرشا» معدنية.

إذا امتلك الشخص عملة “50 قرشًا” المصرية المعدن ذات اللون الذهبي، والمحفور في واجهتها من الأعلى “جمهورية مصر العربية”، وفي منتصفها رقم 50 وأسفلها قرشًا، و«50 piasters »، فيمكنه بيعها وربح 5000 جنيه مصري أو كسب ما بين 300 دولار و350 دولارًا.

يشترط أن يكون على الـ50 قرشا رقم في الخلف وهو «إصدار 2005»، بالإضافة إلى صورة ملوك الفراعنة، ويمكن بيع تلك العملة لكسب الأرباح من خلال سوق «ebay» الإلكتروني العالمي، إذ تقام عليه العديد من المزادات وتعرض عليه العملات بمختلف أنواعها من جميع أنحاء العالم وليست المصرية فقط.