8 أوضاع للهاتف المحمول تدمر صحتك.. احذرها

0

كشفت تقارير طبية، عن أوضاع خاطئة للهاتف المحمول، يمكن أن تؤثر على وظائف الجسم.

وضع الهاتف في الجيب الأمامي، يمكن أن يؤثر على كثير من الرجال، إذ بيّنت الدراسات أنّ انبعاثات الإشعاع الكهرومغناطيسي في الهاتف الذكي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على جودة وكمية خلايا الحيوانات المنوية.

وضع الهاتف في الجيب الخلفي يمكن أن يعطل الدورة الدموية، كما يمكن أن يصيب المرء بألم في المعدة والساقين.

وضع الهاتف تحت الوسادة قد يؤدي إلى إنتاج الميلاتونين عند إنارة الهاتف حال تلقيه رسالة، وهذا قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات النوم

كما أن الإشعاع الكهرومغناطيسي يمكن أن يتسبب في وجود الصداع، لذا من الأفضل أن يوضع بعيدا عن السرير.

وضع الهاتف الخلوي داخل حمالة الصدر يزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي.

وضع الهاتف في عربة الأطفال غير آمن، فتأثير الهواتف المحمولة على الأطفال يمكن أن تسبب في المشاكل السلوكية، كفرط النشاط وصعوبة الانتباه.

وضع الهاتف قرب البشرة ينقل كميات من البكتيريا الضارة، بالإضافة إلى زيادة كمية الإشعاع الكهرومغناطيسي التي تمتصها البشرة، وباتالي حاول أن تبقي جهازك على مسافة من 0.5 إلى 1.5 سم، بعيدا عن الوجه.

وضع الهاتف الخلوي على عظمة الفخذ يمكن أن يجعل العظام ضعيفة، خاصة إذا تم حمله على هذا النحو لعدة أشهر أو سنوات.

وضع الهاتف على الشاحن طوال الليل يؤثر على الصحة وعلى الجهاز نفسه، حيث يقلل من كفاءة البطارية ويقلل من عمرها، ويصيب بالصداع المستمر.