كورونا بالنسبة لها ولا حاجة.. كارثة جديدة تضرب البشرية

0


كشف المفكر الاقتصادي الدكتور طلال أبو غزالة، عن “كارثة” ستحل بالبشرية في الفترة المقبلة، وقال: ” كورونا بالنسبة لها ولا حاجة”.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية، أنّ هذه الكارثة تتمثّل في الاحتباس الحراري، والتي حمّل صناع القرار حول العالم مسؤوليتها.

وأشار إلى تقارير أمريكية تكشف أنه في عام 2030 سيواجه العالم أصعب محنة في تاريخه، مؤكدًا أن الأمر لا يقتصر على البشر فقط.

وأكمل: “الزراعة سيموت والمياه ستختفي.. كل ما في الدنيا سيُضرب بسبب الاحتباس الحراري”، مذكّرًا بأن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قال في 2016 خلال حملته الانتخابية، إنّه لا يوجد شيء اسمه الاحتباس الحراري ووصفها بأنها كذبة كبيرة اخترعتها الصين لتدمير المصانع الأمريكية.

وسبق أن دعت باتريشيا سبينوزا كبيرة مسؤولي المناخ في الأمم المتحدة، الحكومات إلى وقف أساليب التأجيل والتسويف وتبني إجراءات سريعة وواسعة النطاق للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري والتكيف معها.

وقبل أشهر قليلة قبل قمة المناخ التي تعقدها الأمم المتحدة لهذا العام، ناشدت سبينوزا الحكومات التي وقعت على اتفاقية باريس لعام 2015 أن تدعم “الجهود الطموحة والسريعة والواسعة النطاق والتحويلية” للحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية والاستعداد للآثار الحتمية لارتفاع درجة حرارة العالم.