طلاق تامر عاشور وسمر أبو شقة.. متابع طلب منها الزواج وهي على ذمته

0

بدأت حكاية الانفصال بين المطرب تامر عاشور وزوجته عندما سأل أحد متابعي سمر أبو شقة عما إذا كانت تفكر في الزواج مرة أخرى، حيث أكدت أنها لا تستطيع التفكير في هذا الأمر «مقدرش أفكر إلا لما يتم الطلاق الأول بيني وبين تامر».

بعد ذلك، تلقت عددًا من الأسئلة التي تدور في نفس الإطار، لتجيب مؤكدة أنها كثيرًا ما طلبت الطلاق وأنها متمسكة بقرارها، وأنه سيحدث قريبًا، كما أجابت عن سبب إنهائها لأي علاقة قائلة: «النكران والخيانة»، بعد أن أعلن تامر عاشور انفصاله عن سمر أبوشقة وبعد مرور شهر واحد فقط من زواجهما، الذي أثمر عن ابنتهما أيام.

وبالفعل، بدأت مرحلة جديدة من الدعاوى المتبادلة بينهما في ساحات القضاء، فمنذ يومين استأنف المطرب تامر عاشور على حكم محكمة أول درجة الصادر من محكمة أسرة الخليفة، بإلزامه بدفع نفقة شهرية لطفلته قدرها 6 آلاف جنيه، ونفقة لزوجته سمر أبوشقة قدرها 3 آلاف جنيه، بعد أن قضت محكمة أسرة الخليفة بقبول الدعوى المقامة من زوجته وإلزامه بدفع نفقة شهرية لطفلته قدرها 6 آلاف جنيه، كما قضت المحكمة في دعوى أخرى أقامتها الزوجة بإلزامه بدفع 3 آلاف جنية نفقة زوجية.

يأتي هذا فيما قضت محكمة الأسرة، بشطب دعوى الطلاق التي أقامتها سمر أبوشقة ضد زوجها المطرب تامر عاشور، لعدم حضورها أمام المحكمة عقب إقامتها الدعوى.

وكانت سمر أبوشقة قد أقامت دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة ضد زوجها المطرب تامر عاشور تطلب فيها الطلاق، وأصدرت المحكمة قرارها المتقدم.