دراسة تفجر مفاجأة صادمة: استخدام الزجاجات المعبأة أكثر ضررًا 3500 مرة من مياه الحنفية

0

فجّرت دراسة حديثة، مفاجأة من العيار الثقيل بكشفها أنّ استخدام الزجاجات المعبأة، أكثر ضررًا بالبيئة بمقدار 3500 مرة من ماء الصنبور.

وجاء هذا الرقم بسبب استخراج المواد الخام (لصنع الزجاجات) إلى التصنيع والتوزيع والنقل والاستخدام والتخلص، من البيئة، مما يؤثر بالسلب عليها.

ففي هذا الإطار، أجرى معهد برشلونة للصحة العالمية (ISGlobal)، هذه الدراسة، على المياه المعبأة في زجاجات في برشلونة، إسبانيا، وخلصت النتائج إلى أضرارها على العالم بأكمله.

أظهرت الدراسة أنّ صنع الزجاجة فقط يتطلب ثلاثة أضعاف الكمية التي تحملها الزجاجة بالفعل.

واكتشف الباحثون، أنّه إذا تحول جميع السكان إلى شرب المياه المعبأة في زجاجات، فإن الإنتاج الذي سيكون ضروريًا سيقتل 1.43 نوعًا سنويًا من الحيوانات والنباتات في البيئة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّه سيكلف حوالي 83.9 مليون دولار لاستخراج المواد الخام. بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك تأثير أكبر بـ 1400 مرة على النظم البيئية و 3500 ضعف تكلفة استخراج الموارد.