بينهم الزوج وفيلم الحفيد.. أسباب زيادة معدلات الولادة القيصرية في مصر

0

كشف الدكتور عمرو حسن أستاذ النسا والتوليد بطب القصر العيني، أسباب ارتفاع نسبة الولادة القيصرية في مصر.

وقال في تصريحات تلفزيونية، إن هذا الأمر يمثّل مشكلة حقيقية، تحتمل أكثر من سبب، سواء السيدة أو الزوج أو العائلة أو تجهيزات المستشفى.

وأضاف أن عدم ممارسة الرياضة يُضعِف عضلات ظهر السيدة إلى جانب البطن، وبالتالي لا تملك قدرة على دفع الجنين لينزل منطقة الحوض.

وأشار كذلك إلى أن بعض السيدات يطلبن من الأطباء إجراء ولادة قيصرية لعدم قدرتهن على التحمل مع وصولهن للشهر التاسع بسبب ضعف عضلات الظهر، إلى جانب أن الزوج لا يُقدّم دعمًا نفسيًّا ويعتبر أن الولادة القيصرية تكون أفضل، باعتبارها تكون مُحدّدة زمنيًّا، وبالتالي يتمكن من ترتيب وقته بناء على ذلك.

وأوضح أن الأمر مرتبط أيضًا بثقافة الخوف، وصرح: “ممكن تكون الست المصرية متربية على فيلم الحفيد والخوف من الألم ولهذه تستسهل الأمر وتختار الولادة القيصرية”.

وأكد أن نظرة المجتمع للولادة القيصرية اختلفت بشكل كبير، فمنذ ثلاثين عامًا كان الأمر مصدر قلق على حياة السيدة التي تحتاج للمكوث في المستشفى لمدة أسبوع بعد الولادة، لكن الأمر اختلف كثيرًا في الوقت الحالي وأصبح الأمر غير مقلق.

يُشار إلى أنه لا يوجد إحصاء مصري حديث يُظهر بالأرقام معدلات الولادة الطبيعية والقيصرية في مصر، لكن صحيفة الجارديان البريطانية، كانت قد نشرت في 2018 تقريرًا، قال إن مصر تحل في المركز الأول عالميًا في معدلات الولادة القيصرية بنسبة 63%.