داعية إسلامي: قتل الأزواج من علامات الساعة ويوم القيامة

0

ذكر الدكتور محمد على، الداعية الإسلامي، أنه متابع للأحداث التي جرت الأيام الماضية حيث يجد بشاعة، قائلا إن قتل الأزواج وفتن آخر الزمان، القاتل والمقتول في النار،مشيرًا إلى أن ما يحدث اليوم تحدث عنه الرسول صلى عليه وسلم.

وقال «علي»، خلال لقائه في برنامج «البيه والهانم»، المذاع على قناة «صدى البلد»، مساء الاثنين، أن هناك أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم توضح ما يحدث في الوقت الحالي، وعن كثرة القتل، مستدركًا أنه «لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج».

موضحًا اختلاف المفاهيم، وغياب الوازع الديني، وغياب دور الأسرة في تعليم أبنائهم، وغياب دور الفن الهادف، مشيرًا إلى أن ما يحدث من علامات الساعة وقرب يوم القيامة.

وتابع الداعية الإسلامي أن الشارع المصري شهد جرائم غريبة وغير مسبوقة تتمثل في قتل الأزواج بعضهم البعض، حيث انتشرت هذه الظاهرة بشكل كبير الآونة الأخيرة، وأصبح لا يمر يومان أو ثلاثة إلا ونسمع جريمة من هذا النوع، الأمر الذي يجعلنا نقف كثيرا للتفكير بأن هذه الظاهرة ظاهرة نفسية اجتماعية أكثر منها سلوكًا إجراميًا.