تفاصيل مرعبة..20 قطة تلتهم جثة مُسن بعد وفاته

0

هناك مثل شعبي يقول «زي القطط تاكل وتنكر»، هذا المثل الذي طبقتّه 20 قطة جمعها مُسن من الشوارع، وأنفق عليها معاشه الشهري لتوفير الأكل لهم، وعندما مات فجأة داخل شقته بمنطقة الساحل، التهمت جثته فور شعورها بالجوع.

من خلال التحقيقات التي اجريت في الحادث، أفادت أن المُسن المتوفى، كان موظفا على المعاش ويقيم بمفرده داخل شقته بعد وفاة زوجته، ومن بين هواياته جمع القطط من الشوارع وتوفير مأوى لها في شقته بمنطقة الساحل، وبتاريخ 15 فبراير 2019، لفظ أنفاسه الأخيرة فجأة.

وأنه قد تلقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة بلاغا، من سكان أحد عقارات شارع الورشة بالساحل، يفيد بانبعاث رائحة كريهة من إحدى الشقق السكنية التي يقطن بها مُسن بمفرده مع مجموعة من القطط التي تفرّغ لتربيتها.

حيث أذنت النيابة العامة، بفتح الشقة، حتى تفاجأت الشرطة والجيران بجثة المُسن ملقاه في صالة الشقة، وقد تجمّعت حولها القطط، وبدأت تأكل من مناطق الوجه والساقين واليدين، بعد شعورها بالجوع، كما أن الوفاة حدثت قبل 48 ساعة من اكتشاف الوفاة.

واتضح وجود آثار «هبش» في وجه المجني عليه وساقه ويده، إذ تناولت القطط عينيه وأنفه، كما تبين لفريقي التحقيق والبحث تجمع قرابة 20 قطة حول الجثة.

وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي، لتشريح جثة المتوفى لبيان سبب وكيفية الوفاة، وأمرت بنقلها إلى مصلحة الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، حيث تبين عدم وجود شبهة جنائية، وأن الوفاة كانت طبيعية، وتم حفظ التحقيق في القضية