خنقه المجرمان بـ”حزام البنطلون”.. تفاصيل مقتل طفل تعرض للاستدراج خلال لعبة بابجي (ننشر صورة الضحية)

0

راح طفل يدعى يوسف، 14 عامًا، بسبب لعبة «بابجي» الشهيرة، فخلال ممارسته اللعبة كجميع أقرانه في هذا العمر، تعرف على شابين من بلدته، لكن القصة تحولت إلى معارك أشبه باللعبة الإلكترونية التي يهواها.

المعلومات تشير إلى أنه تم استدراج الطفل إلى مكان بعيد بمدينة «القوصية» في محافظة أسيوط، واعتدى أحدهما عليه حتى الموت بعدما اتفق مع الآخر على خطفه لدخولهما في ضائقة مالية.

وتقول مارسيل شفيق والدة الطفل “يوسف”: “كنا نحتفل بعيد القيامة في شهر مايو الماضي، وفي هذه الأثناء تعرف يوسف على شابين أحداهما يدعى جوزيف والآخر هاني”.

“”في ليلة العيد التي وافقت الأول من مايو الماضي ذهب إلى صالون حلاقة في وقت الفجر ليجد الشابين في محل الحلاقة نفسه بعدما تعرف عليهما من لعبة ببجي”.. تضيف السيدة في حديث للوطن.

وتابعت: “اتفق معه أحدهما بالتنسيق مع الآخر أن يقابله في مكان ما لتعليمه القيادة، ووصل يوسف المكان ووجده في انتظاره ليفاجأ به يقول له: انا مش جايبك هنا علشان أعلمك السواقة انسى الموضوع ده، أنا خاطفك لأننا في مشكلة كبيرة وعلينا إيصالات أمانة وأنت مخطوف علشان هنطلب من أهلك فدية ونقدر نسدد الفلوس اللي علينا أنا وهاني قبل ما نتحبس”.

وأكملت: “في تلك الأثناء حاول يوسف الهرب من جوزيف ونشبت مشادة بينهما وتعدى الأخير بالضرب المبرح عليه بعدما تشبث بالهرب، وبينما كانت المشاجرة دائرة قرر الأخير الإمساك بحزام البنطال ولفه على رقبة يوسف وخنقه به حتى لقى مصرعه في النهاية”.