خالد الغندور: فرجانى ساسى انضم لـ الدحيل القطرى لتأمين مستقبله والزمالك سيطالب بحقه

0

قال خالد الغندور، نجم الزمالك الأسبق، إن اللاعب التونسى فرجانى ساسى، اختار وجهته المقبلة بعد انتقاله للدحيل القطرى، مؤكداً على أن الزمالك سيكون له الحق فى الحفاظ على حقوقه الرسمية تجاه اللاعب.

وذكر الغندور خلال برنامجه زملكاوى، على قناة نادى الزمالك: “تم الإعلان رسميًا عن انتقال فرجانى ساسى إلى نادى الدحيل القطرى فى النهاية هو حر فى اختيار قراره هو اختار طريقه وربنا يوفقه”.

متابعًا: “فرجانى كان لاعبًا مهمًا فى الزمالك ولكنه اختار ان يؤمن مستقبله المادى بانتقاله للدحيل القطرى الذى لم يأتى من أجل تطوير المستوى الفنى لديه أو يعلى اسمه فنيًا ولكنه ارتباط أكثر منه ماديًا فى هذا السن هو فضل تأمين مستقبله ماديًا وهذا وارد أن يحدث فى كرة القدم”.

وتابع الغندور أن مسئولى القلعة البيضاء من حقهم فى هذا الوقت الحفاظ على حقوقهم تجاه فرجانى ساسى، بعد الإعلان عن انتقاله رسميًا إلى الدحيل القطرى.

موضحاً: “الاتحاد الدولى لكرة القدم نفسه على موقعه الرسمى يؤكد أن انتهاء الموسم الكروى فى مصر سيكون يوم 26 أغسطس المقبل، وبعد التأجيل الجديد الذى أعلن عنه اتحاد الكرة بسبب ارتباطات المنتخب الأولمبى فى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، سيمتدد الموسم لشهر إضافى جديد”.

أكد الغندور في تصريحاته: “الدحيل سيخاطب الاتحاد القطرى لمخاطبة الاتحاد المصرى لإرسال البطاقة الدولية لفرجانى ساسى وهو ما لم يفعله اتحاد الكرة، لأن السيستم لن يفتح قبل انتهاء الموسم الرياضى فى مصر، لذا نحن مُقبلين على أزمة ونزاع قانونى وكل واحد سيطالب بحقه سواء فرجانى ساسى أو نادى الزمالك”.

واستكمل: “جماهير الزمالك تتعامل عاطفيًا زيادة عن اللزوم مع اللاعبين فى الوقت الذى يبحث فيه اللاعب المحترف دائمًا على مصلحته فقط، هو اتخذ قراره هو ووكيل أعماله منذ 3 أشهر بعدم التجديد للزمالك أو الرد على المسئولين وعندما خرجت للجماهير وقلت لهم هذه المعلومات تم الهجوم علىٌ”.

استطرد قائلاً: “فرجانى ساسى قبل كأس العالم للأندية كان يريد أن يحصل من نادى الزمالك لتجديد عقده، 2 مليون و400 ألف يورو صافى الضرائب، والزمالك هو من يتحمل الضرائب”.

مضيفًا: “اتحاد الكرة عند توثيق عقد اللاعب يحصل على نسبة من العقد قد تتعدى 14% وساسى كان يريد أن يتحمل الزمالك هذه النسبة”.

‏واختتم: “الزمالك بهذه الحسبة كان سيدفع لساسى 3 مليون يورو فى العام، فى الثلاث سنوات 180 مليون جنيه”.