بلاش ضحك على ربنا.. الإفتاء في رسالة نارية: بتروحوا المولات وخايفين تروحوا تصلوا

0

أجاب الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال هل يجوز عدم التوجه لصلاة الجمعة من باب الخوف من الإصابة بفيروس كورونا.

وقال ممدوح في تصريحات تلفزيونية، إن الشخص إذا كان لا يأمن على نفسه فلا حرج عليه من التوجه لأداء الصلاة.

وأضاف: “إحنا مش هنضحك على ربنا.. لو الشخص بيركب مواصلات ويروح شغله وينزل مولات يبقى يروح يصلي”.

وأشار أمين الفتوى، إلى أن الشخص يذهب للصلاة طالما أنّه سيكون قادرًا على اتخاذ الإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات واصطحاب سجادة الصلاة والمحافظة على التباعد الاجتماعي، بما يضمن المحافظة على الصحة العامة.

وفي ديسمبر الماضي، أعلنت الإفتاء، أن الشخص إذا خاف الأذى والضرر بفيروس كورونا المستجد جرّاء الاختلاط بغيره في صلاة الجمعة أو غلب على ظنه ذلك، فيُرخص له بعدم حضور صلاة الجمعة، ويصليها في البيت ظهرًا.

وأوضحت أن من تأكدت إصابته بكورونا، فيَحْرُم عليه شرعًا حضور صلاة الجمعة، لما في ذلك من تعمُّد إلحاق الضرر بالآخرين.