تفاصيل مقتل زوجة على يد زوجها ب ٢٧ طعنة في بني سويف

0

قال محمود 37 سنة، المتهم، في اعترافاته أمام نيابة إهناسيا بنى سويف، إنني قتلت أم تبارك وياسين زوجتى باستخدام سكين.وأضاف: “قمت بشرائه من أحد الباعة الجائلين، ووضعت السكين في جيبى الخلفى من البنطلون الكحلي وذهبت إلى محل الملابس الذي تعمل به زوجتي ودخلت وجلست أتحدث معها”.

وتابع: “قلت لها أنا بتصل عليكي مش بتردى ليه، وبعد كده تليفونك مشغول في أوقات كثيرة، وبدأنا المشاجرة مع بعض وفجأة قمت وأخرجت السكين وطعنتها به وحاولت منعى إلا أننى قمت بطعنها في كل أجزاء جسمها إلى أن وقعت على الأرض”.

وأضاف: “ثم بدأت الطعن في صدرها إلى أن فارقت الحياة وجلست بجوارها أنظر إليها وأقول لها (ما أنا قلت نرجع في الأيام المفترجة دي إنتي قلتي لأ)، وبعدها قمت بقطع شرايين يدي اليمنى واليسرى بنفس السكين ولم أدرى بنفسى إلا وأنا في المستشفى».

وقال محمود : “انني متزوج من شادية من 2007، وأنجبنا طفلين، ووقعت بيننا مشاكل زوجية ومنذ شهرين تركت منزل الزوجية وسافرت إلى القاهرة وتركت أولادي وزوجتى بسبب الخناقات”.

وأكمل: “وخلال الشهرين حاولت الاتصال بها لعودتها للمنزل ونرجع تانى مع بعض إلا أنها كانت ترفض إلى أن علمت أنها رفعت قضية خلع، فاتصلت بها ولم ترد وقلت أنزل من القاهرة وأذهب إلى المحل الذي تعمل به وأقول لها نرجع لبعض في العيد وكان يوم عرفة، وهداني تفكيري إلى شراء سكين وأضعه في جيبى في حالة رفضها هموتها، وفعلا اللي حسبته لقيته، رفضت أن تعود معي إلى المنزل ووقعت مشاجرة بيننا انتهت إلى قتلها”.

وقرر المستشار طارق جلال المحامى العام الأول لنيابات بنى سويف،حبس المتهم بقتل زوجته 4 أيام على ذمة التحقيق.

ونجحت مباحث إهناسيا في تقديم «فيديو» لواقعة القتل وكان الزوج طعن زوجته بسكين وقام بعدها بقطع شرايين يده وتم نقله إلى المستشفى لإنقاذه.

حيث تمكنت أجهزة الأمن من التحفظ على الأداة المستخدمة في الجريمة وهي عبارة عن سكين، وأمر اللواء محمد مراد مدير الأمن ببني سويف بتعيين حراسة مشددة على الزوج بالمستشفى لحين إجراء عملية جراحية له.

وقامت سيارة إسعاف بنقل الزوجة إلى مشرحة مستشفى بنى سويف التخصصي والزوج إلى نفس المستشفى لإجراء جراحة عاجلة له.