ما الذي أصابك يا أم الدنيا؟.. 5 جرائم قتل أسرية تفجع المصريين في عيد الأضحى

0

شهد عيد الأضحي المبارك الكثير من جرائم القتل الغادرة، بما يفتح بابًا للحديث عن معدلات الجريمة في مصر.

منطقة طنط الجزيرة التابعة لدائرة مركز شرطة طوخ بمحافظة القليوبية شهدت مصرع محاسب على يد زوجته، إثر مُشادة كلامية لخلافات على مصروف المنزل، تطورت لمُشاجرة، اعتدى خلالها بالضرب عليها، فاستلت سكينًا من المطبخ ووجّهته لصدره فسقط جثة هامدة على الفور، وحُرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، والتي أمرت بحبس السيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكان مدير أمن القليوبية قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة طوخ، يفيد بورود بلاغ بمصرع محاسب على يد زوجته بسلاح أبيض سكين، إثر خلافات زوجية تطورت لمشاجرة بينهما.

وانتقل رئيس مباحث مركز شرطة طوخ لمكان الواقعة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز وبالفحص، تبين نُشوب مشادة كلامية بين “ر س”، 25 سنة، ربة منزل، وزوجها “م أ ع”، 28 سنة، محاسب، على مصروفات المنزل، تطورت لمُشاجرة تعدى المجني عليه عليها أولًا، وعلى الفور توجهت الزوجة للمطبخ واستلَّتْ سكينًا وطعنته في صدره، فسقط على الفور جثة هامدة.

في جريمة أخرى، لقي مزارع بمنطقة منشأة القناطر شمال الجيزة، مصرعه بعد صلاة عيد الأضحى، بعدما أطلق عليه 3 أشخاص النيران وسط أفراد أسرته، فسقط قتيلًا.

وتلقى مدير أمن الجيزة، إخطارًا من قسم شرطة منشأة القناطر، ببلاغ من الأهالي يفيد بوقوع جريمة قتل مزارع، 66 عامًا، على يد 3 أشخاص وسط أفراد أسرته بدائرة القسم، بمحافظة الجيزة.

وانتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث، وتم الاستماع إلى أقوال أسرة المجني عليه، وعدد من جيرانه وأقاربه من المنطقة.

وفي منطقة إمبابة، جرت واقعة مأساوية، حيث تجرد شاب من مشاعره فقتل والدته بسبب رفضها إعطائه 10 جنيهات، لشراء المخدرات، وطعنها 3 طعنات بالرقبة أودت بحياتها، لتصبح الجريمة حديث أهالي المنطقة بعدما أصيبوا بالفزع والرعب داخل شارع البصراوي بمنطقة إمبابة بالجيزة.

وفي منطقة الهرم، عثر على جثتي سائق أوبر وفتاة داخل سيارته بمحافظة الجيزة، وهما في حالة تعفن، حيث كشفت التحريات أن المتوفيين لقيا مصرعهما، نتيجة تشبع الرئة بثاني أكسيد الكربون، وذلك بسبب غلق منافذ التهوية داخل السيارة بعد إنهاء العلاقة الحميمة.

وعثر أهالي منطقة الهرم على جثة شاب، سائق أوبر وفتاة بالهرم، وبعد مناظرة الجثتين تبين تعرضهما للاختناق، لإغلاق جميع منافذ السيارة، وحُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

قرية شاوه التابعة لمركز المنصورة، شهدت جريمة بشعة نفّذها طبيب، حيث قتل زوجته الطبيبة بـ11 طعنة وتركها وترك أولاده الـ3 وفرَّ هاربًا، وذلك لوجود خلافات بينهما.

وكان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة المنصورة من بعض الأهالي بالعثور على جثة سيدة داخل منزلها مصابة بعدة طعنات أودت بحياته.

وعلى الفور، انتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مقتل سيدة تدعى “ياسمين.ح.ي” 26 سنة، طبيبة، ومقيمة بقرية شاوه التابعة لمركز المنصورة، على يد زوجها ويدعى “محمود.م.ع”، طبيب أسنان، بـ11 طعنة نافذة، وتركها وترك أولاده 3 في المنزل وفر هاربًا.

ونقل الجثة إلى المشرحة، وتم ضبط الزوج، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.