تحذير خطير من النوم أمام المروحة.. قاتل صامت متحرك

0

يلجأ الكثيرون إلى استخدام المروحة للاستغراق في النوم عندما ترتفع درجات الحرارة بشدة، لكن الأمر قد يكون خطيرًا على الجسم.

ويحذر كثير من الأطباء من النوم أمام المروحة لما يحمله من مخاطر قد ينتج عنها الإصابة بعدة أمراض.

ويقول الخبير مارك ريديك، إن النوم أمام المروحة قد يصيب بالحساسية نتيجة الغبار وحبوب اللقاح التي يحركها الهواء في الغرفة، وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى حدوث التهاب في الجيوب الأنفية.

كما حذر مارك، مرضى الحساسية والربو وحمى القش تحديدا من النوم أمام المروحة، مطالبا بفحص شفراتها جيدًا، والتأكد من نظافتها بإزالة الأتربة العالقة عليها قبل تشغيلها.

وأوضح أن الهواء الجاف المتدفق من المراوح يؤدي إلى حدوث جفاف في البشرة وحرقان في الحلق، بالإضافة إلى تهيج في العين، خاصة إذا كان الشخص يرتدي عدسات لاصقة.

وأشار إلى أن بقاء المروحة قيد التشغيل طوال الليل يجفف البشرة والممرات الأنفية، ويؤدي إلى إفراز الجسم للأغشية المخاطية الزائدة والشعور بإنسداد الأنف عند الاستيقاظ، كما يصيب الجسم بالتيبس، لأن الهواء البارد المركز يمكن أن يصيب العضلات بالتشنجات.