سهرة حمراء انتهت بقبض الأرواح.. تفاصيل مقتل سائق وفتاة بعد ليلة جنسية في سيارة الهرم

0

توصلت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة، إلى حل لغز العثور على جثة سائق أوبر وفتاة، داخل سيارته داخل جراج بمنطقة الهرم.

تبين أن الشاب والفتاة مبلغ بتغيبهما، منذ قرابة 3 أيام، وعثر على جثتهما في حالة تعفن داخل السيارة.

التحريات والتحقيقات أشرف عليها اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة للمباحث، وأظهرت أن الشاب تربطه علاقة بالفتاة، وكان تقدم لخطبتها ورفضته أسرتها، وأنها كانت بصحبته وفي أثناء العلاقة داخلة السيارة لفظا أنفاسهما الأخيرة، نتيجة تشبع رئتيهما بثاني أكسيد الكربون بالإضافة إلى تناولهما جرعة زائدة من المواد المخدرة.

وبينت التحريات عدم وجود شبهة جنائية، وأن الجثتين عُثر عليهما داخل السيارة، وبجوارهما متعلقاتهما الشخصية، ومصابين بحالة تعفن، لمرور أكثر من 48 ساعة على الوفاة، ونظرًا لإغلاق منافذ التهوية بالسيارة، ما تسبب في مصرعهما بعد تشبع الرئتان بثاني أكسيد الكربون.

وكانت قوة من المباحث قد تحفظت على السيارة، وحرزت الكاميرات التي أظهرت أن السيارة توقفت فى محل تحت الإنشاء واستمرت قرابة يومين، حتى عثرت القوات عليهما، وحضرت النيابة العامة، وناظرت الجثتين وقررت عرضهما على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وأمكن التوصل إلى أن سيارته متوقفة في محل مستأجر بمعرفته يستخدمها كجراج، وتبين أنه مغلق من الداخل، وبكسره عثر على جثة المتغيب بالمقعد الخلفي نائمًا وبصحبته فتاة 21 سنة، تربطه بها علاقة عاطفية، سبق وأن تقدم لخطبتها ورفضه أهلها، وتبين أنه محرر بشأنها محضر غياب، وكلاهما في حالة تعفن، ولا توجد بهما أي إصابات وبحوزتهما جميع متعلقاتهما، وتم إخطار النيابة العامة، وأمرت بنقلهم للمشرحة.