عيد حزين في الإسكندرية.. طفلة تركتها أمها لأداء صلاة العيد فسقطت أشلاء من الطابق الثالث

0

شهدت الإسكندرية حادثا مأساويا في عيد الأضحى، بسقوط طفلة صغيرة من شباك منزلها بمنطق الهانوفيل بحي العجمي غرب الإسكندرية.

الطفلة تركتها والدتها بمفردها وقت صلاة العيد، لتسقط من الدور الثالث وتتوفي متأثرة بجراحها بعد وصولها للمستشفي.

وسقطت الطفلة من شباك منزلها بالطابق الثالث بشارع القويري في منطقة الهانوفيل، ووثقت الكاميرات لحظة سقوط الطفلة البالغة من العمر 3 سنوات بعد أن تركتها أسرتها في المنزل بمفردها، حيث صعدت إلى الشباك لتسقط منه على الفور.

وقال شاهد عيان إنه رأى حادث الطفلة عند خروجه من صلاة العيد، حيث كان الموقف صعبا، وأضاف أن الأم تركت الطفلة قبل صلاة العيد بمفردها في المنزل، حيث يتواجد سرير أسفل الشباك مما سهل على الطفلة التسلق وفتح الشباك لتسقط منه في الحال، لافتا إلى أن الأم تركت الطفلة ما يقرب من ساعة ونصف إلى ساعتين، وهو تبين من غرق الشقة بالمياه.

وأشار إلى أن أحد المارة وهو غريبًا على المنطقة أسرع بالطفلة بسيارته إلى أقرب مستشفى، حيث رفضت عدة مستشفيات استقبالها، حتى آخر مستشفى التي وصلت لها ووافقت على استقبالها بصعوبة، مشيرًا إلى أن والدتها حضرت إلى المستشفى بعد مرور أكثر من نصف ساعة من وصول الطفلة للمستشفى.

وتلقى اللواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بورود بلاغ بسقوط طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، من الطابق الثالث، بشارع قصر القويري بمنطقة الهانوفيل العجمي، وتم نقلها الي المستشفى لتلقي العلاج.

وقررت نيابة الدخيلة بالإسكندرية، سرعة طلب تحريات المباحث حول وفاة طفله إثر سقوطها من الطابق الثالث، بالتزامن مع صلاة عيد الأضحى المبارك، وسؤال شهود العيان عن الواقعة، والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.