يحبون أن تشيع الفاحشة.. تطورت متسارعة في محاكمة مودة الأدهم وحنين حسام

0

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، قرارًا بتأجيل محاكمة شريك فتيات التيك توك مودة الأدهم وحنين حسام وآخرين، بتهمة التزوير في محرر رسمي، لجلسة 5 سبتمبر المقبل.

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنايات شمال القاهرة، في وقت سابق تأييد إخلاء سبيل حنين حسام بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه، وقررت محكمة عابدين بقبول استئناف النيابة على إخلاء سبيل مودة الأدهم فتاة التيك توك لاتهامها بالاتجار فى البشر، ومحاولة استقطاب فتيات للعمل معهما بكفالة 5 آلاف جنيه وقررت بعد ذلك تجديد حبسها 45 يوما على ذمة التحقيق.

وتحدد محكمة الاستئناف جلسة عاجلة لإعادة إجراءات محاكمة المتهمة حنين حسام، بعد توقيعها اليوم على قرار الإحالة للمحاكمة، عقب تقدمها بطلب إعادة إجراءات على الحكم الصادر ضدها بالسجن 10 سنوات في اتهامها بالاتجار بالبشر.

ووصفت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، الجرم الذي ارتكبته حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين في اتهامهم بالاتجار بالبشر، بأية قرآنية إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ، وأشار قائلا : «إنما الأمم الأخلاق ما بقيت، أخلاقنا جزء من قيمنا وهي مستهدفة من أعدائنا حتى لا تنهض هذه الأمة وسائل التواصل الاجتماعى سلاح ذو حدين، أغلبنا يلج إليها في جانبها السلبي الهادم للقيم والأخلاق وأن السعى الحسيس الأعمى لهذه الشركات القائمة عليها، يحكمها قاعدة الغاية تبرر الوسيلة، فكانت الرذيلة والفاحشة دأبها لتحقيق المعدلات القصوى لمتابعيها، وهدم قيمنا غايتها،و أصبحت وسائل التواصل الاجتماعى تؤثر فى أبنائنا وسلوكنا، غابت الرقابة الأسرية وسارت الغفلة لبعض الأسر قائدة لهم فى الانهيار ، غابت عنا المسئولية والرقابة على أبنائنا، حتى أصبحوا من أحد أدوات الاتجار بالبشر».

واستلمت حنين حسام، الحكم الصادر بسجنها غيابيا 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه، في اتهامها بالاتجار بالبشر، وقامت بالتوقيع عليه وتم ترحيلها إلى سجن القناطر لتنفيذ العقوبة، لحين تحديد جلسة لإعادة إجراءات محاكمتها.

بعد أن قامت الأجهزة الأمنية بالقاهرة بضبط حنين حسام وترحيلها إلى محكمة شمال القاهرة في العباسية، لاتخاذ الإجراءات القانونية، وتنفيذ إعادة إجراءات محاكمتها، تعود حنين حسام لنظر إعادة إجراءات محاكمتها أمام دائرة محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس التي أصدرت حكمها بسجنها المشدد 10 سنوات غيابيا وتغريمها 200 ألف جنيه.. تساءل الجميع حول كيفية الإيقاع بها.

وأكدت مصادر رفيعة المستوى أن ظهور فتاة التيك توك حنين حسام مرة أخرى، بعد صدور حكم غيابي بحبسها 10 سنوات بتهمة الاتجار في البشر، من خلال مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي والذي نشرته «بوابة أخبار اليوم» أمس حيث ظهرت باكية وتستغيث برئيس الجمهورية للعفو في الأحكام الصادرة ضدها، متجاهلة قرار ضبطها واحضارها في القضية المشار إليها، ومعترضة على حكم سجنها 10 سنوات، وقامت الأجهزة الأمنية بالبحث عن حنين حسام، بعد قرار حكم محكمة الجنايات النهائي تنفيذا له وبعد ظهورها والتأكد من تواجدها داخل البلاد، بعدما أدعى الجميع من أصدقائها وأقاربها مغادرتها للبلاد، قبل صدور قرار بضبطها وإحضارها.

وعلى الرغم من تنقلها في عدة أماكن داخل القاهرة والجيزة، مستخدمة بعض التطبيقات الإلكترونية لتشفير بياناتها، وأماكن تواجدها حتى لا يتم الإيقاع بها في قبضة الأمن تنفيذا لحكم المحكمة وتتبعت الأجهزة الأمنية الـip الخاص بالهاتف، الذي بثت الفيديو من خلاله، وتم تحديد موقعها، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان تواجدها بمنطقة الساحل بمحافظة القاهرة، وتم ضبطها وترحيلها للقيام بإعادة الإجراءات على حكمها الغيابي.

وألقت قوات الأمن القبض على فتاة التيك توك حنين حسام بعد أن صدر ضدها حكما غيابيا بالسجن 10 سنوات بتهمة الاتجار في البشر، جاء ذلك بعد أن ظهرت حنين حسام في فيديو لها على مواقع التواصل الاجتماعي وقالت: «أنا عمري ما أذيت حد.. تاجرت في مين.. إزاي واحدة عندها 19 سنة هتعرف تتاجر بالبشر.. أنا عمري ما أذيت بني أدم، أنا عايزة أقول للناس حاجة.. أنا مغلطتش فى حاجه والله العظيم ما غلطت أصلا.. وفيه تعسف غريب ضدي، ومن يوم 18 إبريل في 2020 لحد دلوقتي روحت للنائب العام عشان يستجوبوني وقالولي 5 دقائق وهترجعي ومكنتش فاهمة حاجة.. أنا ياجماعة عملت أبلكيشن لايكي ومش حاجة حرام وكل الناس عاملاه.. المؤمن لما بيجيله مصيبة بيدعي ربنا»