الصحة تطلق تحذيرات غير مسبوقة.. هل اقتربت مصر من “الكارثة الهندية”؟

0

أكّدت حذّرت وزارة الصحة والسكان، أنّ الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين في المنحنى الوبائي لفيروس كورونا المستجد، خاصة وأن مصر تحتفل هذه الفترة بمجموعة من المناسبات الدينية كعيد القيامة اللمجيد وشم النسيم وعيد الفطر المبارك.

وقالت الوزارة إنّ كل هذه الاحتفالات في حال عدم إتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا خلالها، سيترتب عليها زيادة أعداد الإصابات بشكل أكبر بكثير من الفترة الحالية.

وأضافت أنه لابد من أخذ الهند والتحورات التي حدثت للفيروس فيها بعين الاعتبار، خاصة وأنهم فتحوا البلاد وتخلوا عن الإجراءات الوقائية واحتلفوا بمناسبات دينية، دون الأخذ بالاعتبار وجود فيروس كورونا مما نتج عنه زيادة إصابات وتحورات الفيروس بشكل أخطر من الفيروس الأصلي.

وأشارت الوزارة إلى أن الفيروس في الموجة الثالثة يهاجم كافة أجهزة الجسم، كما أنه فيروس «بالحجم العائلي»، أي يصيب عائلات بأكملها، ويمكن لشخص واحد أن يصيب عائلة، ووجدنا ذلك بالفعل في الحالات التي وردت للوزارة.

وأوضحت أنّ عدم خروج المواطنين خلال الفترة المقبلة أمر ضروري، ولابد من عدم إقامة أي مناسبات أو احتفالات أو الذهاب للحدائق أو الشواطئ، للوقاية من الفيروس.