تفاصيل مخجلة.. ذئب بشري يهتك عرض طفل مرتين في دار السلام

0

بدأت الجهات القضائية المختصة تحقيقاتها في واقعة هتك عرض طفل بمنطقة دار السلام، تتشابه فيما حدث مع طفلة المعادي الشهيرة.

وقررت جهات التحقيق حبس المتهم البالغ من العمر 30 عامًا، بتهمة هتك عرض طفل 10 سنوات، بعد استدراجه واقناعه التوجه معه إلى شقته بالمنطقة، ثم أتى فعلته.

وروى دفاع الطفل المجني عليه، تفاصيل الواقعة، بقوله إنَّ المتهم هتك عرض الطفل قبل أسبوعين، إلا أنَّ الأخير خشي إبلاغ أسرته بما حدث بسبب تهديد المتهم له بالايذاء حال إبلاغه عنه.

وأضاف دفاع الطفل، أنَّه في المرة الثانية، تقابل المتهم مع المجني عليه مرة أخرى واقنعه باستقلال التوك توك معه، ثم توجها إلى شقة المتهم، وحسر عنه ملابسه وهتك عرضه.

بعدها توجه الطفل إلى والدته، وأخبرها بما حدث في المرتين، ثم توجهت الأم بابنها إلى شقة المتهم وواجهته بما أخبرها به نجلها، فأنكر المتهم ما حدث، ثم اختفى من المنطقة.

توجهت الأم بنجلها إلى قسم الشرطة، وحررت محضرًا واتهمت سائق التوك توك بهتك عرض نجلها، وحرر المحضر اللازم بالواقعة، وبدأت الأجهزة الأمنية تحرياتها.

تحريات المباحث في الواقعة أكّدت صحة حدوثها على النحو الوارد بأقوال الطفل، وبدأت قوة من وحدة مباحث دار السلام في تعقب المتهم، حتى تمكّنت من القبض عليه، بعد أمر النيابة بذلك.

وباشرت النيابة التحقيقات في الواقعة، واستمعت للطفل المجني عليه والذي روى تفاصيل الحادث في المرتين التي تعرض له فيهما المتهم، كما واجهته بالمتهم حيث تعرف عليه خلال العرض القانوني.

أنكر المتهم ما نسب إليه في التحقيقات، وأمرت النيابة بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، كما أمرت بعرضه والمجني عليه الطب الشرعي.