قرارات عاجلة.. غول كورونا يرعب وزارة الصحة

0

بالتزامن مع ارتفاع المنحى الوبائي في مصر بأعداد مصابي كورونا تزامنًا مع دخول فصل الشتاء، أعلنت وزارة الصحة والسكان، 3 قرارات عاجلة تزامنًا مع مستجدات كورونا وظهور السلالة الجديدة.

وقررت الوزارة وقف جميع إجازات الأطقم الطبية بجميع المستشفيات والوحدات التابعة بسبب الظروف التي يمر بها العالم من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وشددت على الالتزام بقرارها والمتابعة المستمرة بالوضع الوبائي.

في الوقت نفسه، أرسلت وزارة الصحة، خطاباً إلى مديريات الصحة بجميع المحافظات، توصي فيه بعدد من الإجراءات الاحترازية المشددة، التي يجب الأخذ بها، خاصة مع الدخول في الموجة الثانية وتزايد عدد مصابي فيروس كورونا على مستوى الجمهورية.

وضمن إجراءاتها، وجّهت الوزيرة بغلق مراكز الأفراح والدروس الخصوصية وحظر إقامة سرادقات العزاء وغيرها مما يماثلها من تجمعات تعمل على زيادة انتشار العدوى في الأماكن المختلفة.

تحركات وزارة الصحة ربما تشير إلى بلوغ الوضع الحالي لوباء كورونا في مصر مرحلة الخطر، بالنظر إلى تفشي الإصابات بشكل كبير.

وكانت اللجنة القومية لمكافحة فيروس كورونا أكّدت أن العدد الحقيقي لإصابات فيروس كورونا في مصر قد يكون عشرة أضعاف المُعلن رسميًّا.

وقال عضو اللجنة القومية الدكتور محمد النادي، في تصريحات تلفزيونية “عندنا إصابات كورونا أكبر من المُعلن.. الرقم الحقيقي لإصابات كورونا فى مصر عشر أضعاف المعلن، ونبقي مجاملين، أي أننا نتحدث عن أدنى تقدير محتمل”.

وتابع: “لو أجرينا دراسة جينية لفيروس كورونا قد نجد السلالة الجديدة في مصر… السلالة الجديدة من كورونا قد تكون موجودة في مصر”.

وهذه “السلالة الجديدة” هي المتغير الجديد من فيروس كورونا، الذي كشفت بريطانيا عنه يوم السبت، وتم اكتشاف حالات منها في هولندا والدنمارك وأستراليا، بحسب منظمة الصحة العالمية.