ارتكبها الشعب.. كارثة طبية تضرب المغرب بسبب كورونا

0

تعيش دولة المغرب أزمة كبيرة بالنظر إلى تفشي جائحة كورونا بشكل مرعب للغاية في هذه الأونة.

ويعاني المغاربة من ضغوط نفسية مصحوبة بقلق وخوف من خطر الإصابة بفيروس كورونا، حتى أقبل بعضهم على اقتناء المضادات الحيوية وتناولها بشكل عشوائي، دون الحاجة إلى إجراء اختبار كورونا للتأكد من الإصابة.

إقبال المغاربة على ذلك يأتي في ظل ارتفاع قيمة تكلفة الاختبار التي تتجاوز حدود 700 درهم (نحو 78 دولارا) في القطاع الخاص، أو خوفا من طول الانتظار وانتقال العدوى في المستشفيات العمومية.

ولعبت منصات التواصل الاجتماعي دورًا في ترويج بروتوكولات معينة بشأن علاج فيروس كورونا على غير الحقيقة، ما من شأنه أن يتسبب في أزمة دوائية، وإلحاق ضرر بصحة المريض، نتيجة الاضطراب الذي يمكن أن يحصل لجهاز المناعة لدى المريض فينقلب ضده.

من جانبه، حذر عبد الفتاح شكيب أستاذ الأمراض المعدية بكلية الطب بالدار البيضاء، عضو اللجنة العلمية والتقنية بوزارة الصحة في تصريح لموقع من تناول بعض المواطنين لأدوية أو مضادات حيوية دون إجراء اختبار الكشف عن “كوفيد-19”.