عبد الله رشدي يُفحِم إبراهيم عيسى بسبب “إهانة الرسول”

0

فتح الداعية عبدالله رشدي، النار على الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، بعد إشادة “الأخير” على خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الإسلام واعتذاره عن الرسوم المسيئة.

في البداية، قال عيسى خلال برنامجه “حديث القاهرة”، على قناة “القاهرة والناس”: “خطاب ماكرون من أفضل ما يمكن أن تسمعه من زعيم غربي عن الإسلام، ولكنه تحول إلى كراهية ودعوة للمظاهرات، وهذا لأنه اتهم الإخوان عيانا بيانا، ودولا داعمة، بأنها وراء التطرف في الإسلام، وللأسف الكثير شارك الإخوان وهاجم ماكرون على أساس أنه عدو للإسلام”.

وردًا على ذلك، قال رشدي عبر “فيسبوك”: “السيد إبراهيم عيسى يمتدحُ ماكرون الذي يجعلُ الإساءةَ لرسول الله حقاً إنسانياً مقدساً لا يُمكِنُ المساس به”.

وتابع: “‏أفمثلُ هذا تجعلُ خطابه عن الإسلامِ شيئاً نموذجياً!؟ ‏أما كان حرياً بك أن ترفعَ عقيرتَك ويعلو صوتُكَ برفض هذه البربرية التي يسمونها حريةً!؟‏أم أن الإهانةَ لرسول الله لا تعني لك شيئا!؟”