عمار يا طنطا.. مهندس يبتكر “روبوت” يكتشف مصابي كورونا ويقلل فرص الإصابة (صور)

0

ابتكر المهندس محمود الكومي ابن مدينة طنطا بمحافظة الغربية، والمتخصص فى الميكاترونيكس، إنسان آلى “روبوت” يساعد في حماية الأطقم الطبية وتقليل فرصة إصابتهم بالعدوي، ويساهم في سرعة اكتشاف المصابين في المولات والمطارات والشركات الكبرى.

هذا الربوت له 3 إصدارات، الأول يتضمن أخذ المسحات، والإصدار الثاني، يقوم بتطبيق الإجراءات الاحترازية وكشف الحرارة على بعد مسافة ما يقرب من 5 أمتار، وأيضا قدرته على تحديد العدد المسموح من الأشخاص بتواجدهم في غرفة واحدة وعدم وجود تكدس أو خطورة إصابة بسبب التزاحم، ومنع المشتبه فى إصابتهم من دخول الأماكن العامة ومطالبة الغير مرتدين النقابة بضروة ارتدائها حتى يسمح لهم بالدخول، وتم الانتهاء منهما في شهر يونيو الماضي، واستغرقا منه نحو شهرين.

أمّا الإصدار الثالث فيتضمن متابعة الحالة الصحية داخل مستشفيات العزل ومتابعة المرضى بدلاً من الأطباء والتمريض، وعمل أشعة الأيكو، وشغل العناية المركزة والحصول على عينات دم من المرضى، وتم الانتهاء منه في شهر سبتمبر الماضي واستغرق نحو شهر، وحاليا يتم العمل في الإصدار الرابع ويتضمن التشخيص الطبي المبكر بواسطة الذكاء الصناعي.

ويهدف الروبوت في الإصدار الأول إلى تقليل معدل انتشار الإصابة من خلال قياس درجة الحرارة وأخذ المسحات من الفم، ومنع المشتبه فى إصابتهم من دخول الأماكن العامة والمولات والمطارات ومطالبة غير المرتدين النقابة بضروة ارتدائها حتى يسمح لهم بالدخول.

أمّا الإصدار الثاني، فيسعى إلى حماية وخفض معدل إصابات ووفيات المتعاملين مع مصابى فيروس كورونا فى مصر من الأطباء وطاقم التمرين والفنيين الصحيين، وفي الإصدار الثالث، يحاكي الروبوت ” كيرا” حركة الطاقم الطبي بدرجة كبيرة، وتم تجربته فعليا في أحد المستشفيات الخاص بطنطا، بداية من إجراء المسحات لمصابى فيروس كورونا المستجد من الأنف، ومتابعة حالاتهم داخل مستشفيات العزل كما يفعل الاطباء وكافة أفراد الطاقم الطبي.