أسرار انتحار زوجين في شهر العسل بشارع الهرم.. وقصة دماء “حماة العروسة”

0

كشفتها تحريات وتحقيقات ضباط إدارة البحث الجنائى بالجيزة، تفاصيل واقعة انتحار عروسين، بإلقاء نفسهما من شرفة الشقة بالطابق الرابع بمنطقة الطوابق في الهرم.

المنتحران متزوجان عرفيا بعلم الأهل، نظرًا لأنهما لم يصلا إلى السن القانوني للزواج، إذ يبلغ سن العريس 17 عاما، بينما العروس لم تتجاوز 16 عاما، وقد حدثت الواقعة خلال فترة شهر العسل.

ونشبت مشاجرة بين الزوجة ووالدة زوجها، تطورت إلى تشابك بالأيدي، ما دفع العروس إلى الدخول إلى المطبخ، واستلت سكينًا للدفاع عن نفسها، لكنها مع الشد والجذب أصابت حماتها بجروح فى الرأس.

في هذه اللحظة، فزعت العروس عندما رأت الدماء تسيل من رأس حماتها، فقررت القفز من شرفة الشقة بالطابق الرابع، لتسقطت على الأرض جثة هامدة وسط بركة من الدماء.

وبمجرد أن شاهد الزوج جثتها في الشارع لحقها بالقفز من نفس الشرفة، مرددا: “مش هعيش من بعدك، هموت معاكي”، ليسقط هو الآخر جثة هامدة بجوار زوجته.

وانتقل فريق من المحققين إلى مسرح الجريمة، والمعمل الجنائي والنيابة العامة، وفرضت القوات كردونا أمنيا فى محيط الحادث، وبدأت القوات فى مناظرة الجثث، وتبين وجود تشهم فى الرأس وكسر فى الجمجمة وكدمات وسحجات فى مختلف أنحاء الجسد للعروسين، وقررت النيابة عرض الجثث على الطب الشرعى لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.